الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سمعها مالك الملك سبحانه وسخر لها جند الارض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فادي
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

الساغة الان :
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 273
نقاط : 808
تقييم الموضوع : 12
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: سمعها مالك الملك سبحانه وسخر لها جند الارض   الأربعاء يناير 15, 2014 12:43 pm

دعت بإخلاص فسخر لها الله جند الارض يسعون لها و لأولادها ،




تقول الإخصائية الإجتماعية نورة عبدالعزيز :




وردني ذات يوم بلاغين أحدهما من مكه والاخر من جده بالعثور علي طفلين لقيطين جوار مسجدين، بجدة والاخر في مكه وحسب الإجراء المعتاد تم تعميد دار بجدة

لإستقبال طفل جدة ودار مكه لاستقبال طفل مكة




ومرت شهور وتزايدت الاعداد بدار مكة حتي عجزت عن الوفاء بخدماتها وفي الوقت نفسه يسر الله للأطفال

دار جدة من الاسر الحاضنة ما يسمح لي بنقل اطفال مكة الي جدة وكانت خيارات النقل امامي لدارين ، حكومي واهلي ..




وكنت كلما اردت توجيه الموافقة بالتحويل الي الدار الحكومية اجد شيء مايمنعني 

نسقت مع الجمعية بجده ومدى استعدادهم لاستقبال عشرة اطفال من مكة لديهم فأستعدوا فحولتهم للجمعيه،




واثناء الزيارة الاشرافيه من مسئولات المكتب للجمعيه ذكرت اخصائية الجمعيه لمشرفة المكتب عن ملاحظتها للتطابق في الشبه بين طفل قادم ضمن مجموعة أطفال مكه وطفل موجود بجدة ..




هاتفتني المشرفه بهذه الملاحظة وتأكدها من مدي التشابه بين الطفلين فطلبت منها العودة الي تاريخ العثور فوجدت انه في نفس اليوم مع فارق زمني في الوقت قرابه الساعتين 




أوكلت للمشرفة مهمة التحقق عما اذا كانا توأمين ام لا و كانت هناك ملاحظة ثانيه عن وجود اسوارة الولادة على قدم الطفل الذي سبق العثور عليه في جدة وكانت الخيط الاول لنا في البحث 




بحثنا في المستشفى عن رقم الطفل فوجدنا انه توأم لأخر وامهما غادرت المستشفى مع

زوجها واخذنا صورة من الوثائق وعقد الزواج وعنوان الام كونها غير سعوديه ثم طلبنا من المستشفي مطابقة بصمتي القدم مع بصمتي قدم الطفلين فكان المفاجأة تطابقهما 




ابلغت إمارة المنطقة بذلك وما توصلنا له من تطابق وحتى نقطع الشك باليقين طلبت الاذن بتحليل الDNA وردت الموافقه وظهرت

وظهرت النتيجه بتطابقهما ايضا

بدأنا رحلة البحث عن الام فوجدناها شابه تسكن مع امها المشلولة وهي وحيدتها وظهر لنا ان الام زوجتها لرجل من جنسيتهم يعمل في مكة لعدم وجود من يعيلهم




سألتها المشرفه ألم تنجبي ؟

قالت بلي انجبت توأم ذكور فسألتها أين هما؟ قالت اخذهما والدهما لختانهما ولم يعيدهما




فسألناها ألم تبحثي عنهما قالت بحثت عن زوجي ولم اجده وقد اغلق هاتفه ،




وحتي هذه اللحظة لم نخبرها ان وليديها قد جمعهما الله لها في مقر واحد

ابدينا استعدادنا لمساعدتها فطلبت منها المشرفه تزويدنا بعنوان الاب واخبرنا الجهات المختصة لنكتشف انه غير موجود في العنوان المذكور وانه غادر البلاد

مهدنا للام بوجود طفليها وطلبنا منها أن تراجعنا صباح الغد ليتم الانتهاء من اعداد المحاضر الرسميه وتجهيز الطفلين 

حضرت الام في اليوم الثاني

كان مكتبي في الدور الثاني وشاهدت شابه تعدوا علي يديها ورجليها فظننت انها تعثرثت ذهبت لمساعدتها وكانت تجهش بالبكاء وترتجف وتصيح عيالي عيالي




حاولت تهدأتها واخذتها لمكتبي لم تستطع الجلوس على الكرسي وجلست على الارض وعرفت انها ام الطفلين واحضرت الزميلات لها طفليها ويشهد الله لم يبقي أحد ذلك اليوم لم يبكي لبكائها 




والغريب ان الطفلين جلسا في حضنها بكل استكانه وهدوء 

بعد ساعتين وبعد ان استردت رباطة جأشها

سألتها بالله ماذا دعوت به حتي حفظ الله لك وليديك واعادهما لك .. قالت عندما اخذهما ابوهما للختان فجراً قلت استودعكما الله الذي لاتضيع ودائعه

وبعد ان تأخرا واغلق الاب هاتفه ايقنت انه هرب بهما لبلادنا فكنت ادعوا الله قائله ( يا جامع ام موسي بوليدها اجمعني بأولادي) 




كنت ابكي بين يدي الله بحرقه ولم اعلم ان هذا الاب الظالم سيلقي بأبنائي في المساجد في مدينتين متباعدتين




قلت ولم يخذلك الله وحفظهما بحفظه وأقر عينك بهما




غادرتنا الام ذات ال١٩ عاما بطفليها وهي غير مصدقة وتبرعت الزميلات بمساعدتها بملابس واغذيه وتوصيلها مع طفليها للمنزل بسيارة المكتب

تنفسنا الصعداء لتوفيق الله لنا في هذه المهمة 




** واقول أن من يستعين بالله فإن الله لا يخذله

هذه المقيمة الضعيفة لا حول لها وﻻ قوة

ﻻ أخ لها و ﻻقريب و ﻻ واسطة وﻻ مال

يدعمها ويعينها في البحث عن اولادها 

من شدة هوانها و ضعفها لم تبلغ السلطات ولم تفعل اي شيء 

كل حيلتها كانت في البكاء والصلاة والدعاء

فقط توجهت الى الله بقلب مخلص النية وصادق بالايمان والاعتماد عليه سبحانه

سمعها مالك الملك سبحانه وسخر لها

جند الارض يسعون لها و لأولادها حتى ردوا اليها صغارها بل و أتموا لهم اوراقهم و اثبتوا لهم نسبهم الى والدهم 




... اللهم لاتكلنا الى انفسنا طرفة عين،،

عليك إتكالنا و اعتمادنا و إليك ملجئنا و اتجاهنا..




منقول

"



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سمعها مالك الملك سبحانه وسخر لها جند الارض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كليك :: منتدى التعليم (إقرأ و تعلم) :: المنتدى العام-
انتقل الى: